Overblog
Editer l'article Suivre ce blog Administration + Créer mon blog

Chercheur en sciences d'information & communication nouredino@hotmail.fr.

لإعلام والبيئة  بين النظرية و التطبيق              د زهير عبد اللطيف عابد             د احمد العابد ابو السعيد

Publié le 19 Mai 2019 par bensoula noureddine in book

 

الإعلام والبيئة  بين النظرية و التطبيق

             د زهير عبد اللطيف عابد

            د احمد العابد ابو السعيد

 

التعريف بالمؤلفين :

vد زهير عبد اللطيف عابد : استاد العلاقات العامة و الاعلان المشارك و عميد كلية الاعلام بجامعة الاقصى من مواليد 9اكتوبر 1957بغزة فلسطين دو جنسية فلسطينية
vد احمد العابد ابو السعيد : استاد الاعلام المشارك من مؤهلاته العلمية دكتوراه في الاعلام ,ماجستر في الاعلام ,دبلوم دراسات عليا في الاعلام و دبلوم في علوم الكبيوتر

المقدمة :

يستهل المؤلفين كتابهما بمقدمة تتضمن :

ان الاهتمام الاعلامي بقضايا البيئة يعتبر حديثا نسبيا اد لم يتسع و يتصاعد الابعد اكتشاف الاثار السلبية و المدمرة للبيئة الناجمة عن التطبيقات المعاصرة لتكنولوجيا الحديثة مما خلق اهتماما متزايدا بقضايا البيئة و استلزم قيام وسائل الاعلام بتسليط على المشكلات البيئية في محاولة للقضاء عليها او التحقيق من حدها

الفصل الاول : مفهوم و مكونات و اساليب الاعلام و الوعي البيئي

حيت تطرق الى مفهوم التلوث و انواعه و مفهوم الوعي البيئي حيث عرفه بانه ادراك الفرد لمتطلبات البيئة و تنمية السلوكات الصحيحة لديه تجاه البيئة و يكون دلك من خلال تعريفه بمكونات البيئة و العلاقة التي تربط هده المكونات معا و معرفة المشكلات الناجمة عن الاخلال بتوازنها

اهمية الاعلام في التوعية البيئية : حيث يهدف الاعلام الى تشكيل الوعي الي تشكيل الوعي البيئي بصورة ايجابية مما يؤدي الي دفع المواطنين الى تغيير سلوكهم الضارة بالبيئة و المشاركة بفعالية في حل المشكلات البيئة

الاعلام البيئي ووظائفه : الاعلام , التفسير و التحليل ,الاقناع , الحوار و النقاش , الارشاد و التوجيه 

 

دور الصحافة المطبوعة في التوعية بالقضايا البيئية:

q الصحف و المجالات : حيث تسمح الصحف و المجلات للقارى بالسيطرة على ظروف التعرض ,كما تتيح له الفرصة لقراءة المواد الخبرية اكثر من مرة

الكتب و التقارير : ان هاتين الوسيلتين لهما تاثير في نوعية معينة من الجماهير و هي الفئة التي تتابع الكتب و التقارير و لديها وقت كاف مخصص لدالك

الوسائل السمعية البصرية المستخدمة في الاعلام البيئي :

üالراديو : يساعد الراديو علي تحقيق ميزة او خاصية مهمة في الاعلام البيئي هي فورية الاتصال حيث يصل الي الجمهور في اي موقع او منطقة جغرافية و باسرع وقت
üالتلفزيون : يساعد على زيادة جدب الانتباه للرسالة الاعلامية و تدعيم الفكرة البيئية المتضمنة في الرسالة و ترسيخها في دهن المتلقي بالعديد من المشاهد الحية و المصورة و التعليق المؤثر الفعال 

 

الفصل الثاني : الاعلام و القضايا البيئية

اهداف و اساليب معالجة الاعلام للقضايا البيئية :

اولا : اهداف الاعلام البيئي :

.1تعزيز الوعي و الاهتمام بترابط الجوانب الاقتصادية و السياسية و الايكولوجية في المناطق الريفية
.2تعزيز الوعي و الاهتمام بترابط الجوانب البيئية و الاجتماعية
.3اتاحة الفرص لكل فرد لاكتساب المعرفة و القيم لحماية البيئة و تحسينها

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ثانيا : اساليب معالجة قضايا البيئية في وسائل  الاعلام :

Øالقائم بالاتصال : يؤدي القائم بالاتصال ( المرسل ) اهمية كبيرة في علمية التاثير و الاقناع و الاستمالة و تاثير الفرد الدي ينعم بمصداقية كبيرة و يكون تاثيره ملموسا على الجمهور
Øالرسالة الاعلامية : تحتوي الرسالة الاعلامية علي معلومات و بيانات و رسومات و اشكال تستخدم في ايصالها اساليب عدة بهدف تحقيق النجاح المستهدف

 

الجمهور المستهدف من الاعلام البيئي : يوجد نوعان من الجمهور المستهدف هما :

.1الجمهور العام : يتمثل هدا النوع من الجمهور في القراء العاديين بكل قطاعاتهم و فئاتهم , يجب مخاطبتهم من خلال رسائل مبسطة في اشكال صحيفة
.2الجمهور الخاص : يتمثل الجمهور الخاص فئات محددة من المجتمع تجمعهم خصوصية معينة او صفات مشتركة كالخبراء و التخصصين و صناع القرار الاعلاميين

 

المضمون الاعلامي للرسائل البيئية : تسعى الى تحقيق اكبر اثر لها من الجمهور المستهدف و الوصول الى اكبر رقعة جغرافية ممكنة و احداث التغيير و التوجيه و التثقيف

اهم خصائص الرسالة الاعلامية البيئية :

v الدقة
vالتكرار و التنويع
vالتعزيز بالادلة و الشواهد
vالخطاب المباشر

الفصل الثالث : الاعلام و الكوارث البيئية :

الكوارث البيئية : تشهد مناطق عدة من العالم ازديادا مطردا في عدد الكوارث و الاخطار البيئية و قد يرجع قدر من هده الزيادة في عدد الكوارث الى التحسن في طرق الابلاغ عنها

المعالجة الاعلامية للكوارث :  عندما تحدث كارثة في احدى المناطق  تصبح وسائل الاعلام المحلية و الاقليمية و العالمية اهم السبل لمعرفة تطورات هده الكارثة و تداعيتها من جهة

و هدا المنحى هو ما يعبر عنه الاعلاميون بنظرية الاعتماد على وسائل الاعلام التي ان الجمهور يلجا الي وسائل الاعلام لتلبية حاجياتهم المعرفية

 

الخصائص الاعلامية للكارثة :

v الكارثة حدث ضخم و متطور و متجدد له طبيعته الخاصة و قوته الداتية و منطقة الخاص
vلا تكتفي وسائل الاعلام الجماهيري هي اول من يواجه الحدث و ينقله و هي تستمر في لعب دور الوسيط بين الهيئة المركزية المسؤولة عن ادارة الكارثة و بين الراي العام
v

الفصل الرابع : الاعلام البيئي العربي

الاعلام الفلسطيني و المشكلات البيئية :

ان المواضيع البيئية في الصحف الفلسطينية قليلة جدا و ارجعت دلك بسبب ظروف الانتفاضة الفلسطينية و تحول معظم الاعلام في الاراضي الفلسطينية لتغطية احداثها و لقلة الموضوعات البيئية المنشورة في الصحف الفيلسطنية

الاعلام البيئي العربي : و يعد الاعلام البيئي تخصصا جديدا في مجال الاعلام بدا ينمو في مطلع السبعينات , المصطلح تعبير مركب من مفهومين ,هما الاعلام و البيئة فالاعلام هو الترجمة الموضوعية و الصادقة للاخبار , و البيئة فهي المحيط الدي يعيش فيه الانسان و ما يلاحظ في الاعلام البيئي العربي ان اقل من 10من الصحافة العربية توظف محورا للقضايا البيئية و التنمية المستدانة

 

و العديد من الؤسسات الاعلامية في العالم العربي تتلقى الدعم المالي من الوزارة البيئة لتخصيص صفحات بيئية اسبوعية , ما يمنع الصحافي او القراء من الحيادية او النقد

الاعلام البيئي و دوره الاجتماعي : ادا كان الضرر البيئي اصبح يتعلق بكل جوانب الحياة لا مناصب منه فالاعلام البيئي هو منقد البيئة فهو الدي يحدث على التحرك لدى المعنيين المباشرين بالسلطات السياسية او المؤسسات المتخصصة , فالمزيد من الاعلام الرسمي و غير رسمي في تاهيل دوره البيئي في الوعي الاجتماعي لدى كافة الشرائح في المجتمع , فللاعلام البيئي دور في تثقيف افراد المجتمع بيئيا للوصول الى ثقافة بيئية اجتماعية ضرورية من اجل تحقيق رؤية نظامية شمولية متكاملة لبناء مجتمع مثقف عبر وسائل الاعلام المتعددة و هده الثقافة لم تعد فقط للمتخصصين انما لكافة فئات المجتمع

 

المشكلات التي تواجه الاعلام البيئي :

.1صعوبة وجود اعلاميين بيئيين متخصصين بقضايا البيئة
.2ضعف اداء المنظمات غير الحكومية المعنية بالاعلام لبيئي
.3ضعف اهتمام المسؤول و صاحب القرار الاعلامي في المؤسسات الاعلامية بالبيئة
.4ضعف المحتوى التحليلي للخبر البيئي و الاكتفاء بالاخبار الوصفية بدون التعمق في مضمونها و اهميتها

 

 

مقترحات و حلول للارتقاء بالاعلام البيئي :

qتستطيع وسائل الاتصال ان تلعب دورا اساسيا في تغيير العادات الصحية السيئة و تنمية الوعي الصحي و يمكن ان تعاونها في دلك قوافل الثقافة الصحية و الهيئة العامة للاستعجلات
qضرورة قيام وسائل الاعلام بتقديم برنامج تستهدف الاقتصاد في استخدام السيارات الخاصة
qينبغي ان تقوم وسائل الاتصال كسلاح فعال في مواجهة كافة صور التخريب و الاهمال و الفساد التي تصدر عن بعض الشركات و المصانع العامة او الخاصة

 

 

 

 

 

Commenter cet article